Denna webbplats använder teknik som troligen inte stöds i din webbläsare, därför kan vissa saker se konstiga ut eller inte fungera. Vi rekommenderar att du byter till en modern webbläsare istället.
Gå direkt till huvudinnehållet

HPV-vaccination

معلومات عن اللقاح ضد فيروس الورم الحُلَيمي البشري (HPV)

يندرج لقاح فيروس الورم الحليمي البشري ضمن البرنامج العام لتلقيح الأطفال، وهو يوفر حماية جيدة جداً من سرطان عنق الرحم. يمكنك هنا معرفة المزيد عن الفيروس وعن اللقاح وعن الأسباب التي تجعلنا ننصحك باللقاح في سن الطفولة. حبّذا لو تبدؤون بمشاهدة الفيلم أعلاه.

 

 

لقاح ضد سرطان عنق الرحم

فيروس الورم الحُلَيمي البشري هو فيروس شائع جداً ويصيب أغلب الناس في إحدى مراحل حياتهم. هناك أكثر من 200 نوع من فيروس الورم الحُلَيمي البشري. وقد ينجم عن بعضها عدوى من شأنها أن تسبب تغيُّرات في الخلايا. ويمكن أن تؤدي هذه التغيُّرات إلى سرطان عنق الرحم مع مرور السنين. ويوفر لقاح فيروس الورم الحليمي البشري حماية جيدة جداً من ذلك النوع من السرطان، إن أُعطي اللقاح في سنّ مبكرة. ولذلك تم إدراج هذا اللقاح ضمن البرنامج العام لتلقيح الفتيات والأطفال الذين لديهم عنق رحم، كالمتحوّلين جنسياً وغير محدّدي الجنس.

اقرأ المزيد في الدليل الصحي 1177

ماذا يحدث في الجسم؟

يحتوي اللقاح على نسخة غير خطيرة من فيروس الورم الحليمي البشري، ما يجعل الجهاز المناعي في الجسم يبني حماية من ذلك الفيروس. وإذا ما أُصيب الإنسان بفيروس الورم الحليمي البشري في المستقبل، فإن الجسم سوف يتعرّف بنفسه على الفيروس ويكافحه. ويوفّر اللقاح حماية جيدة جداً ضد أنواع فيروس الورم الحليمي البشري التي تسبب أكثر من 90٪ من جميع أنواع سرطان عنق الرحم.

اقرأ المزيد في الدليل الصحي 1177

هل توجد أعراض جانبية؟

قد يحدث بعد اللقاح احمرار وتورّم بسيط في مكان الحقن في الجزء العلوي من الذراع. وقد يكون هناك ألم عند ملامسة المكان، ولكن عادةً ما يزول ذلك في غضون يوم واحد أو بضعة أيام. وقد يعاني البعض من صداع، وربما ارتفاع درجة الحرارة أحياناً، ولكن الأغلبية العظمى لا يلاحظون أي شيء. لقد ثبتت فعالية هذا اللقاح وسلامته بشكل جيد جداً، حيث تجاوز عدد الذين أخذوا اللقاح 80 مليون شخص، وحتى الآن لم يظهر لديهم أي خطر متزايد من أي مرض خطير.

اقرأ المزيد في الدليل الصحي 1177

 

متى يُعطى اللقاح؟

جميع الأطفال الذين يُعرَض لقاح فيروس الورم الحليمي البشري يحصلون عليه مجاناً في الصف الخامس أو السادس عن طريق الفريق الصحي في المدرسة. إن لم يُعطى اللقاح في الصف الخامس أو السادس، فلا بأس من الاتصال بممرضة المدرسة والمشاركة في عرض اللقاح المجاني حتى سن 18 عاماً. وهناك بلديات تقدم لقاح فيروس الورم الحليمي البشري مجاناً طيلة المرحلة الثانوية. أما في سن 18 – 26 عاماً فيمكن الحصول على اللقاح في إطار الحماية من زيادة التكاليف العلاجية. في حين أن جميع الأعمار الأخرى تتحمل بنفسها تكلفة لقاح فيروس الورم الحليمي البشري. اتصل بمستوصفك أو بعيادة اللقاحات للحصول على مزيد من المعلومات. ويمكنك العثور على المستوصف الأقرب إليك عن طريق خدمة البحث عن الرعاية ومقارنتها (Hitta och jämför vård)

اقرأ المزيد في الدليل الصحي 1177

 

كيف يُعطى اللقاح؟

يُعطى اللقاح بواسطة حقنة في الجزء العلوي من الذراع لدى ممرضة المدرسة، ويكون على مرحلتين تفصل بينهما بضعة أشهر. إذا كان عمر الطفل أكثر من 15 عاماً، فيُعطى اللقاح على ثلاث مراحل.

اقرأ المزيد في الدليل الصحي 1177

 

 80% من الناس يختارون لقاح فيروس الورم الحليمي البشري

نحقق معاً حماية ضد سرطان عنق الرحم. وعندما تأخذ اللقاح، فإنك تحمي نفسك وتحمي الآخرين من الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري ومن انتشاره.

اقرأ المزيد في الدليل الصحي 1177

 

 

من حقّ الأطفال أن يقرّروا في الأمور التي تتعلق بأجسامهم

يحق لجميع الأطفال أن يقرّروا في الأمور التي تتعلق بأجسامهم، ولكن حتى يستفيد الطفل من عرض لقاح فيروس الورم الحليمي البشري، يجب الحصول على موافقة ولي الأمر. وحبّذا لو تستخدم هذا الكتيّب عندما تتحدّث مع طفلك عن لقاح فيروس الورم الحليمي البشري. وإن كان لديك أي تساؤل، فتحدّثْ مع ممرضة المدرسة.

اقرأ المزيد في الدليل الصحي 1177

 

فيروس الورم الحُلَيمي البشري والفحص الخلوي

لا توفر اللقاح حماية شاملة ضد جميع أنواع فيروس الورم الحليمي البشري. وهؤلاء الذين يأخذون اللقاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري في سن مبكرة ويذهبون بانتظام إلى الفحص الخلوي النسائي منذ سن 23 عاماً، يتمتعون بحماية جيدة جداً من ضد سرطان عنق الرحم!

اقرئي المزيد عن الفحص الخلوي النسائي في الموقع الإلكتروني: CELLPROV.SE

اقرئي المزيد عن فيروس الورم الحُلَيمي البشري في الموقع الإلكتروني: UMO.SE

أولياء الأمور الذين لديهم أطفال يُعرَض عليهم لقاح فيروس الورم الحليمي البشري يجدون المزيد من المعلومات في الموقع الإلكتروني: FOLKHALSOMYNDIGHETEN.SE